Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

افلام سكس

  • ممارسة الجنس للمرة الأولى

    ممارسة الجنس للمرة الأولى

    1. هل انت مستعد(ة) للمرة الأولى؟

    سكس امهات ,افلام سكس ,سكس محارم ,سكس حيوانات ,عرب نار ,

    هناك شخص واحد فقط يمكنه أن يقرر مدى الاستعداد لممارسة أي علاقة: أنت فقط.  قدّر(ي) مشاعرك الخاصة ولا تسمح(ي) أن يضغط عليك أي شخص لممارسة عمل لا تريده/لا تريدينه أو لست مستعد(ة) له حالياً.

    وفي المتوسط،  وإذا نظرنا إلى الإحصائيات العالمية، فإن معظم الناس يمارسون الجنس للمرة الأولى عندما يبلغون سن الـ17 عاماً. ويختلف ذلك في العالم العربي.   

    2. ممارسة الجنس مع من يهواه قلبك ومع من تثق(ين) به

    الممارسة الحميمة تكون أكثر متعة وراحة عند الاسترخاء والارتياح للطرف الآخر.  تمهلا معاً، تبادلا الحديث مثل العبارات اللطيفة والمثيرة لكليكما: فهذا سيزيد من فرصة أن تصبح المرة الأولى تجربة إيجابية لكليكما.

    هل أنت فضولي(ة) وتريد(ين) معرفة المواضع التي تثير مشاعر اللذة/المتعة عند الشريك(ة)؟ حاول(ي) إكتشاف المواضع الحساسة في جسدك وجسد شريكك  هذه المعلومات موجودة في القسم المخصص للتعرف على جسد الرجل، وجسد المرأة.

    3. اختارا المكان المناسب

    يفضل أن تكون الممارسة الحميمية في مكان تشعران فيه بأريحية متبادلة، وحيث لن يزعجكما أحد. يمكن خلق جو مناسب ربما بالموسيقى والشموع.

    4. تدرجا ببطء

    لا يتوجب عليك أن تفعل كل شيء على الفور، تدرجا في الممارسة حتى تثارا معاً. عندما تستثار فتاة، فإن مهبلها يصبح مبللاً ورطباً، وهذا مهم لأنه لو لم يحدث ذلك، فإن الجماع سيكون مؤلما بالنسبة لها.

    تسير رحلة الاستكشاف الجنسي عند نسبة عالية من الشباب على هذا النحو:  القبلة الأولى، وملاطفة تحت الثياب، واستمناء  متبادل وممارسة الجنس، وأخيراً الجماع.

    5. راعي مشاعرك

    في حال أنك بدأت بالممارسة، لكنك لاحظت أنك في الواقع لا تريد(ين) أن تفعل(ي) ذلك، لا تتجاهل(ي) هذا الشعور.  بإمكانك دائماً التوقف. لا تقم/تقومي بشىء إلا باستعداد ورغبة.  الوضوح والصراحة ضروريان، ولو قلت "لا" وواصلت في نفس الوقت التقبيل والملاطفة، فلن يستطيع الطرف الآخر معرفة حقيقة مشاعرك.

    6. اهتم(ي) بالشريك(ة)

    انك لا تمارس(ين) االعلاقة الحميمية لنفسك فقط. إنكما تمارسان الجنس معاً،  لذا اهتم(ي) بالطرف الآخر. هل هو يستمتع أو هي تستمتع بذلك؟ واسأل(ي) نفسك: هل هو  أو هي متوترة ؟

  • سكس متزوجة وابن اختها


    سكس متزوجة وابن اختها
    شاهد مواضيع ساخنة

    افلام سكس ,افلام سكس مترجمة ,افلام سكس مترجم ,افلام نيك ,عرب نار ,سكس محارم ,سكس امهات
    انامتزوجة وعمري 35
    كنت في بيت اختي وكانت الدنيا صيف والجو حار وكنت انا وابن اختي لوحدنا في البت لان اختي كانت في المستشفى لاجراء عملية جراحية
    وكان زوج اختي في الشغل
    قلت لابن اختي روح تفرج على التلفزيون ونا رايحة اخد دش عشان ابرد جسمي من الحر
    وما وما كنت اعرف ان قفل باب الحمام خربان ويفتح لوحده
    وما توقعت ان الفضول يدفع ولد عمره 14 سنه يتفرج على خالته من خزق الباب وانا اليف جسمي العاري شعرت بحركة ور...اء الباب فتعثر ووقع على الباب فانفتح الباب وصرت عارية امامه ( مشلحة زلط )
    قلت له اطلع برى جيب منشفةالشهوة لعبت براسي لما سفت زبه وقف من تحت البجامةوبدون شعرور نزلتله البيجامة ومسكت زبه
    كان دافي وقاسي زي الحجر
    قلت في نفسي زب هاذا الولد اطول واقسى من زب جوزي
    وبدون سعور حطيته بفمي وصرت امص والحس وهو مبسوط
    فصعت له وقلت يلا نيكني
    بس هو ما عرف لانها اول تجربة
    نمت على ظهري وقلت له نام على بطني وحط زبك على كسي ونا بفوته
    حطت زبه على كسي ونا فوته بدي وقلت له فوت وطله حرك زبك بكسي
    وحاول تسرح مع انه عشيم بالنيك بس زبه روعة
    قلت له نام على ظهرك واطلعت على زبه وصرت اطلع وانزل وزبه يوصل لاعماق كسي
    حتى اجى ظهره في كسي
    وصرت اجيبه على بيتي وكل فرصة نكون لوحدنا اخليه ينيكني
    حتى صتر شاطربالنيك
    وفي يوم قالي بدي انيكك من طيزك
    قلت له بتعرف؟ قال بعرف تعلمت من فلم سكس ضحكت وقلتله ورجنيني شطارتك
    قلي افصعي
    وطاوعته
    قلت له مش رح تعرف لان خزق طيزي مش مفتوح
    قلي بعرف افتحه
    وجاب علبة فازلين
    وحط اصبعه بفمي وقلي مصي
    مصيت اصبعه وحط اصبعه على فتحة طيزي وصار يدخل
    توجعت وقلت بطلت بديش من طيزي

    سكس حيوانات,سكس امهات

  • سمارة المطلقة




    سمارة المطلقة
    سكس ,افلام سكس ,سكس محارم,سكس امهات ,سكس حيوانات ,عرب نار

    ا (سمارة ) عمري (32 ) سنة تزوجت عندما كنت في الثانية والعشرون من عمري وتطلقت بعد سنتين من زواجي لعدم الانجاب فقد راجعت الاطباء حتى تعبت وكان الجواب أصبري فأنك لست عاقرا" كما أنه لايمكنك الانجاب حاليا" بسبب ضعف المبيضين ولأن زوجي لايمكنه الانتظار فقد قررنا الافتراق وذهاب كل واحد منا في حال سبيله وعدت لأعيش في بيت والدتي الارملة وأختي وأخي الصغيرين ولأن والدي رحمه **** كان قد ترك لنا موردا" ماليا" لابأس به فقد وجدت نفسي متثاقلة كسولة وقررت الابتعاد عن المجتمع وبقيت على حالي هذا أكثر من خمسة سنوات حيث سئمت الحياة الرتيبة وقررت البحث عن عمل لكي أقتل الفراغ وخاصة" أنني محرومة من نعمتين هما الجنس والاطفال فلا هدف لي في الحياة وعمري أصبح متقدما" بعض الشيء وكما يقال في مثل أعمارنا عدا القطار من محطتنا ويقل في هذا العمر طالبي الزواج رغم أنني كنت رافضة لفكرة الزواج أساسا" وبعد البحث وجدت عملا" بسيطا" في محل لبيع ملابس الاطفال وهو سوبر ماركت صغير وكان عملي محصورا" بحسابات المخزن وكنت مجدة في عملي حيث أن أغلب الاخطاء التي تحدث كنت أنا من يكتشفها وأمنع حدوثها وهذا ماجعل صاحب المحل يخصني بتوجيه الشكر تارة وبمكافأتي تارة أخرى وبعد مرور ستة أشهر أستدعاني صاحب المحل وعرض علي فكرة نقلي الى الادارة وزيادة راتبي ومخصصاتي العملية لأمانتي وجديتي بالعمل ورفضت في البداية الا أنه وبعد الحاحه وأشادته بذكائي وافقت وأنتقلت لعملي الجديد الذي كان يحتم علي البقاء الى مابعد أغلاق المحل لتصفية متعلقات اليوم تمهيدا" لليوم التالي ونتج عن ذلك بقائي قريبة منه طيلة ساعات العمل وحتى أحيانا نتعشى سوية في المساء داخل المحل ثم نكمل أعمالنا ونغادر تاركين عمال الاغلاق والحراسة حيث يقوم هو بتوصيلي الى داري ثم يتوجه لداره وكنت أصل أحيانا قرابة منتصف الليل ولم تكن والدتي تمانع لأن المحل يقع في منتصف المدينه وقد زارتني عدة مرات وعادت معي الى الدار سوية" خاصة" أنها كانت تمتدح أخلاق صاحب المحل كثيرا" فهو في الخامسة والاربعين من عمره ومتزوج ولديه أربعة أطفال وسعيد بحياته الزوجيه ولم يخطر ببالها أو في بالي ان يحدث شيء .. الا انني لاحظت في الآونه الاخيرة وخلال العشاء أنه يمتدحني ويصف جمالي ويمتدح أخلاقي ويذم من كان زوجي على تطليقي لأسباب غير موجبة أضافة الى ملاحظاتي الاخرى عنه حيث كان أحيانا وكما أحسست يتعمد لمس يدي او الاحتكاك ببعض الاماكن من جسمي بحجة أن ذلك يحدث عفويا" ولم أضعها في ذهني مطلقا" الى أن حدث شيء غير مجرى حياتي ففي أحدى الليالي وبعد أن أكملنا العشاء وكان لدينا من العمل المتبقي قليلا" وبعد أن توجه هو الى المغاسل لغسل يديه تمددت قليلا" على أحدى الكنبات العريضة الموجودة في المكتب وأرخيت جسدي فقد كنت متعبة قليلا" وأغمضت عيني وأنا أدعك رأسي لتخفيف آلم الصداع الذي أشعر به فتفاجئت بيده تدعك جبيني بلطف وفتحت عيني لأجده جالسا" على حافة الكنبة وكان مبتسما" ابتسامة" حنونة وهو يقول سلامتك هل نذهب الى مستشفى أو أستدعي أحد العمال ليوصلك الى البيت كان يتكلم بهدوء وحنان أفتقدته كثيرا" في حياتي فيما كانت يداه لاتزال تدعك جبيني وكنت أشم عطره الفواح فأغمضت عيني وأتكئت على راحة يده وقلت لا ..لايوجد مايستدعي ذلك فهو صداع خفيف سيزول قريبا" فقال أذن أنت بحاجة لأجازة ترتاحين فيها رغم أنني لاأعرف كيف ستكونين بعيدة عني فقد تعودت على أن تكوني بقربي دائما" وأتفائل بك فأنت ومنذ قدومك وأنا أشعر بالأمان والراحة وأحس أن هناك من يحرص على عملي ولا أقدر على بعدك فقد أحببتك وبدأت يده الاخرى تداعب خصلات شعري الاشقر ثم تنساب على
    سكس ,افلام سكس ,سكس محارم,سكس امهات ,سكس حيوانات ,عرب نار