Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

  • انا والشرموطة خالتي


    انا والشرموطة خالتي


    افلام سكس , افلام سكس محارم , سكس اجنبى , سكس امهات , سكس ام وابنها , سكس محارم , صور سكس ,تحميل افلام سكس

    تبدا قصتي وانا كان عمري 25 سنة كنت ادرس بالخارج مع اهلي وكانت المشكلة ان هناك مرحلى معينة ولابد ان ارجع لأكمل دراستي في بلدي وكانت المشكلة انة لا يوجد من يرجع معي فكان الحل ان ارجع واجلس مع احد اقاربي ووقع الاختيار علي خالتي الصغيرة وكان عمرها حينها 32 كانت خالتي تملك جسم جميل للغاية فكان جسمها متل مايقولون فرنساوي بمأخرة بارزة وصدر بارز وجسم ابيض شمع وكان زوجها مسافر ايضا بالخارج المهم رجعت انا واستقبلتي خالتي لاجلس معها في مسكنها وزهبت انا وهيا بعد مجئ لها لنقدم اوراقي في الجامعة ورجعنا كان يوم عادي جدا انما تاني يوم صحيت في الصباح وكانت خالتي صحيت قبلي وحضرت الفطور وتناولناة معا كانت خالتي تجلس امام بقميص نوم ابيض مائل للشفاف ولاحظت انا انها لا ترتدي اي شئ تحتة ومن هنا بدا زبي ينتفض من مكانة وكنت احاول ان اداري اثارتي ولكني لم اعرف ولاحظت انها لاحظت ان جسدها الرائع قد اثار زبي وجعلة ينتفض من مكانة ويعلن انة مستعد لأي عملية ومن هنا لاخطت ان خالتي تريد زبي واكيد انا اريدها واريد ان ازوق جسدها المثير واريد ان اريح زبي الهائج بدات خلتي كل يوم تثيرني بقميص مختلف حتي جاء اليو م المعهود كنت قد دخلت لغرفتي وزهبت في النوم ولكن قد قمت من نومي لحاجتي لشرب المياة وانا بطريقي للمطبخ لاحظت ضوء الغرفة الخاصة لخالتي مشتعل فستغربت وقررت ان اتجة لغرفتها والقي نظرة وهنا كانت المفاجاة كانت خالتي جالسة تشاهد الكمبيوتر وتشاهد افلام سكس وتلعب في كسها وسمعت تنهيداتها وفي اقل من لحظة انتفض زبي وحينها قررت ان انال من جسد خالتي زهبت لغرفتي واحضرت جوالي ورجعت لاصور خالتي وهيا في قمة شهوتها وجلست خمس او ست دقائق اصورها وهيا تلعب في جسدها حتي افرغت شهوتها ورجعت لغرفتي اشاهد ما صورتة وكيف كانت خالتي ساخنة وتفرك في كسها وتلعب فية وتدخل اكثر من اصبعين اوووف ما هاذا انا اجلس مع انثي تشتهي النيك في بيت واحد ولا انيكها قررت ان اوقع بها وازوق جسدها في اليوم التالي في المساء زهبت لغرفتي حتي انام وهيا كمان وبعد مرور اقل من خمس دقائق زهبت لها في غرفتها وخبط عليها لأدخل فازنت لي وقالتي لي خير حبيبي مالك قلت لها مايجي النوم قلت اجي اجلس معك فردت بسرعة تعالي حبيبي وشاورتلي ان اجلس معها في السرير وزهبت بالفعل وجلست جوارها واول ما قربت انتفض زبي وكان ملحوظ جدا لأنني حينما ازهب للنوم ارتدي هدوم خفيفة جدا قلت لها خالتو امي وحشاني كتير وغيابها ماثر فيني قالتلي حيبي انا متل ماما قلتلها كيف متلها انا حين اكون زعلان او مهموم برتمي في حضنها وانا كتير زعلان ومهموم قالتلي تعالي حبيبي في حضني واحكيلي شو فيك ما كملت الكلمة غير وانا كنت مرمي في حضنها وبعانقها قالتلي خير حبيبي احكيلي شو مالك قلتلها حاسس حالي غريب مالي اصحاب ولا اهل ولا حبيبة تركت كل شي في بلاد الغربة ورجعت لبلدي حسيت حالي غريب قالتلي كيف يعني مو فهمانة عليك قلتلها في سر بداخلي بدي احكيلك علية ردت علي احكي حبيبي قلتلها خالتي انا كنت احب واحدة وهيا تحبني وبعد رجوعنا لبلدنا ما اعرف عنها شي بس في اشياء كتير مفتقدها معها قالتلي وشو هيا الاشياء ال مفقتدها قلتلها خالتي انا وهيا كنا متل المتزوجين كنا .... ووقفت قالتلي كنتو شو حبيبي شو مالك وقفت قلتلها كنا نمارس مع بعض الحب وكانت هيا تمتعني كتير وتثيرني وكان جسمها جميل ومثير لدرجة اني حين اراها من بعيد يقف زبي ... ردت عليا رد كان مفتاح لليلة ساخنة وحارة وكلها نيك