Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

حبي لاخي جعلني اسلمة نفسي


حبي لاخي جعلني اسلمة نفسي
سكس محجيات ,سكس حيوانات ,سكس اخ واخته ,سكس اجنبى ,

هاي شباب وصبايا انا نسمة 24 سنة سوف اروي لكم اليوم قصتي مع اخي الذي هو اكبر مني بعامين حيث عمرة 26 سنة واكثر شيء بيجذبني لية هو انة رومنسي جدا وعاطفي وبيهتم بيا وعمري ما طلبت منوا طلب ورفضة بحس دايما اني عايزة راجل زية يفهمني وافهمة ولاكن لم اجد شخص في مواصفاتة وهذة حقيقة ومازلت احبة واليكم القصة

السبب الذي جعلني اسلم نفسي و جسدي لاخي الكبير هو انني في يوم مررت على غرفته فسمعت صوت نفسة يعلي ويهدا فاصابني الشعور بان اعرف ماذا يحدث وماذا يفعل خصوصا بعدما سمعت اصواتة التي هيجتني و لما بصيت علية بهدوء دون ان يشعر بوجودي من خلف الباب وجدته يشاهد فيلم سكس و رايته يلعب بزبه و انا صحيح نعم اعجبني الزب لكن لم يكن هو الدافع الرئيسي لممارسة الجنس مع اخي بل لانني احسست بمحنته و حبي لاخي جعلني اقرر ان ادخل عليه و اعرض عليه جسمي حتى ينيكني و يرتاح
سكس ,سكس عرب ,سكس عربى ,افلام سكس عربى .فيلم سكس ,نيك
و فعلا فتحت الباب
لاجد اخي يحاول اخفاء زبه و انا واقفة امامه بكل جراة و تركت اخي ينيكني بعدما اقتربت منه و انا اصر عليه ان يخرج زبه مرة اخرى و هو يصرخ اخرجي لا اريد و انا اجبره على اخراج زبه و اهدده بكشف الامر و فضحه . ثم ارتخى اخي على السرير و تركني اخرج له زبه الذي انكمش قليلا لكني امسكته و بدات ارضع و اسخنه حتى سمعت الاهات و صوت الانفاس الحارة المشتعلة و امسكني اخي و جذب شعري نحو زبه و تركني امص و انا تركت اخي ينيكني و انا سخنت معه مع مرور الوقت لكن كنت افكر في امتاعه اكثر من امتاع كسي .

و بعدما رضعت الزب بدات اخلع الثياب و انا انظر اليه بنظرات مغرية حتى احاول ان اهديه اسخن شهوة ممكنة و تركت اخي ينيكني بعدما سخنته و اوصلته الى دروة الهيجان الجنسي و صعد فوقي يقبلني بجنون جنسي كبير و يحاول ان يلحسني . و امسك اخي بزازي يدعك فيها و يفرك و اعجبته حلماتي رغم ان صدري ليس كبير لكن طراوتي و نعومتي اشعلا الشهوة في زب اخي الذي بقي يقبلني و يداعبني لووقت طويل و انا لم اكن اتجاوب معه حتى لا يحس اني فعلت ذلك الامر و تركت اخي ينيكني حتى اتمتع و الحقيقة اني فعلتها من اجله فقط ثم فتحت له رجلاي و كسي على مصراعيهما
نيك بنت
و نظر اخي الى فرجي الجميل و هو يمسك زبه و يلعب به و يريد ان يدخله لكنه كان يحب المداعبات و القبلات فهو كان في محنة و شهوة جنسيتين و يغلي لكن لما اشتدت الشهوة في الزب اكثر وضع الراس على البظر بين الشفرتين و بدا يحك و يريد ادخاله . و انا لم يكن كسي مبلل جيدا لانني لم اسخن لكن الزب و حرارته لما تلامسا مع كسي احسست به ينزلق و يريد ان يغوص و اخي ادخل زبه بحرارة جميلة جعلتني سعيد ةمن اجله و تركت اخي ينيكني و يستمتع بي احلى متعة جنسية
افلام سكس ,سكس ,افلام سكس مترجمة ,

Les commentaires sont fermés.